الإمارات اليوم

لدواعي صيانة حافظة الوسائد الهوائية ووحدة التحكم في نفخها

«الاقتصاد» تنفذ حملتَي استدعاء لسيارات من «تويوتا» و«مازدا»

التاريخ::
المصدر:
  • أحمد الشربيني ـــ دبي

أعلنت وزارة الاقتصاد أنها تنفذ حالياً حملتَي استدعاء سيارات تابعة لعلامتَي «تويوتا» و«مازدا» اليابانيتين، وذلك لدواعي صيانة حافظة الوسائد الهوائية ووحدة التحكم في نفخها، بالتنسيق مع الوكيلين المحليين لتلك السيارات في الدولة.

وأوضحت الوزراة أن حملة الاستدعاء الخاصة بعلامة «تويوتا» تشمل طرازَي «كورولا» و«يارس» من موديل عام 2008 وحتى عام 2012، فيما تشمل الحملة الخاصة بعلامة «مازدا» طراز «سي إكس 9» موديل عام 2007 وحتى عام 2012، وطراز «جي إتش 6» موديل عام 2008.

سيارات «تويوتا»

وتفصيلاً، أفادت وزارة الاقتصاد بأنها تنفذ حالياً حملة استدعاء سيارات تابعة لعلامة «تويوتا» اليابانية تتضمن طرازي «كورولا» و«يارس» من موديلات عام 2008 وحتى عام 2012، وذلك لصيانة وحدة التحكم في نفخ الوسائد الهوائية.

وأضافت أن حملة الاستدعاء، التي تنفذ بالتعاون مع «شركة الفطيم للسيارات»، الموزع الحصري لسيارات «تويوتا»، وبالتنسيق مع شركة «تويوتا موتور كوربوريشن» اليابانية، تستهدف 40 ألفاً و551 سيارة في أسواق الدولة.

وأوضحت أنه وفقاً للبيانات المتعلقة بالحملة، فإن المركبات المشمولة بالاستدعاء للصيانة تأتي مجهزة بنوافخ لوسائد الهواء للسائق والراكب الأمامي، وتحتوي على مواد دافعة يمكن أن تتحلل بعد التعرض لمدة طويلة للرطوبة العالية والحرارة المرتفعة، وعليه، فإنه يمكن أن تتسبب في تشقق أو تصدع نافخ الهواء، وبالتالي انتفاخ الوسائد الهوائية بشكل غير طبيعي في حالة التصادم.

وذكرت أن حملة الصيانة للسيارات المستهدفة تتم من قبل الوكيل المحلي بالتنسيق مع الشركة الرئيسة، في إطار توفير معايير مرتفعة للصيانة والجودة للسيارات.

سيارات «مازدا»

إلى ذلك، أفادت وزارة الاقتصاد بأنها تنفذ كذلك حملة استدعاء لسيارات تابعة لعلامة «مازدا» اليابانية من طراز «سي إكس 9» من موديل عام 2007 وحتى عام 2012، وطراز «جي إتش 6» موديل عام 2008، وذلك لأغراض صيانة الوسائد الهوائية للراكب الأمامي بجانب السائق.

وأشارت إلى أن الحملة تتم بالتعاون مع «شركة كلداري للسيارات»، الوكيل المحلي لسيارات «مازدا»، وبعد التواصل مع شركة «مازدا موتور كوربوريشن».

وأوضحت «الاقتصاد» أن الحملة تأتي مع المراجعة المستمرة لجميع المنتجات المتوافرة بالأسواق، وتطبيق عمليات الاستدعاء في إطار توفير الحماية اللازمة للمستهلكين.

وذكرت أن بيانات الحملة تشير إلى أنه مع استمرار التعرض لمستويات عالية من الرطوبة المطلقة، فإن حافظة الوسادة الهوائية قد تتمزق وتنفجر في حال وقوع حادث تصادم أثناء عملها كما تم تصميمها، وأنه إذا حدث هذا فإنه يمكن أن يؤدي إلى إصابة الركاب بسبب تطاير الشظايا المعدنية.

مواد ذات علاقة
آخر الأخبار