الإمارات اليوم

افتتاح مكاتب إقليمية للشركات العالمية في دبي يسهم في النمو الاقتصادي

القطاع المالي يدعم زيادة الدخل القومي

:

أفاد مدير علاقات المستثمرين لدى بنك لندن والشرق الأوسط، وليد العمر، بأن دولة الإمارات عموماً، ودبي على وجه الخصوص، اثبتت أكثر من مرة أنها عندما ترغب في تحقيق هدف ما فإنها تحققه بالفعل، مؤكداً أنه في ما يخص المبادرات التي طرحتها قيادات الدولة مثل التحول لعاصمة للاقتصاد الإسلامي، أو الوصول لمكانة واحدة من أفضل 10 دول من حيث نصيب الفرد من الدخل القومي، ضمن الأجندة الوطنية، فإن تلك الأهداف يمكن تحقيقها في ظل الثقة بقدرة اقتصاد دبي على النمو».

وأشار العمر، إلى أن تفضيل الكثير من المؤسسات المالية العالمية افتتاح مكاتب إقليمية لها في دبي لتكون مركزاً لخدمة العملاء في منطقة الخليج والشرق الأوسط، سيسهم في النمو الاقتصادي، ومن ثم زيادة الدخل القومي للدولة، وتالياً زيادة نصيب الفرد من الدخل القومي، لافتاً إلى أن المقومات المتوافرة في دبي وكذا التسهيلات والمميزات التي توفرها للمستثمرين عاملان يضمنان جذب المزيد من الشركات العالمية، ومن ثم تحقيق النمو الاقتصادي وزيادة الدخل.

يشار إلى أن مجلة «فوربس» الأميركية نشرت تقريراً في فبراير 2013 عن أغنى 15 دولة في العالم.

وحلت الإمارات في المركز السادس بمتوسط دخل بلغ 47.5 ألف دولار (نحو 175 ألف درهم).

ولفت إلى أن دولاً متقدمة جاءت في مراكز تالية للإمارات، وهي الولايات المتحدة في المركز السابع بـ46 ألفاً و860 دولاراً، ثم هونغ كونغ بـ45 ألفاً و944 دولاراً، وسويسرا بـ41 ألفاً و950 دولاراً، وهولندا بـ40 ألفاً و973 دولاراً.

 

مواد ذات علاقة