الإمارات اليوم

مبادرة لخفض الطلب على الطاقة في دبي ‬30٪ بحلول ‬2030

:
  • سامح عوض الله وأحمد الشربيني - دبي

قال نائب رئيس «المجلس الأعلى للطاقة في دبي»، سعيد محمد الطاير، خلال افتتاح «منتدى دبي العالمي للطاقة» إن «دبي تسعى لإطلاق مبادرة لخفض الطلب على الطاقة بنسبة ‬30٪ بحلول عام ‬2030، وذلك بهدف خفض الانبعاثات الكربونية، وحماية البيئة، ودرءاً لمخاطر التغير المناخي».

وأضاف في كلمة له أن «(المجلس الأعلى للطاقة) يسعى إلى تعزيز كفاءة مصادر الطاقة المتجددة، إذ قام بترجمة تلك المساعي إلى مبادرات تمثلت في مشروعات أهمها (مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية)».

وأكد أن «الإمارات أصبحت مركزاً عالمياً للبحث والتطوير في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة»، مشيراً إلى أن «(رؤية الإمارات ‬2021) تؤكد أن تحقيق التنمية المستدامة وبناء اقتصاد تنافسي أقل اعتمادية على الموارد النفطية، يتطلب تفعيل دور مصادر الطاقة المستدامة». وأفاد بأن «انعقاد الدورة الحالية من المنتدى، يأتي عملاً بالمبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحت شعار (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة)، والتي تهدف الإمارات من خلالها لتكون مركزاً عالمياً في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة»، مشيراً إلى تبني دبي، عموماً، لأفضل الممارسات في مجال الاستدامة.

وأوضح الطاير أن «الطاقة بأشكالها كافة، هي المحرك الأساسي لعجلة التنمية في دول العالم»، لافتاً إلى أنه «في ظل حالة التغيير المناخي التي يعانيها كوكب الأرض، فقد أصبحت الطاقة النظيفة عنصراً فعالاً في التنمية المستدامة».

وذكر أن «أهداف المنتدى تتكامل مع منتديات الطاقة الأخرى اقليمياً وعالمياً، لاسيما منتدى الطاقة العالمي الذي عقد في دبي أكتوبر الماضي، والذي اختتم بالتوقيع على وثيقة (إعلان دبي) التي تؤكد التزام زعماء دول العالم والمسؤولين وصناع القرار باستدامة الطاقة».

وتابع أن «أهداف المنتدى تتكامل كذلك مع توصيات مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (ريو +‬20)».

مواد ذات علاقة
آخر الأخبار