الإمارات اليوم

30 ٪ نمواً في مبيعات السيارات خلال العام الجاري

وكلاء سيارات يطالبون المصارف بتخفيف شـروط التمويل

التاريخ::
المصدر: عبيرعبد الحليم - أبوظبي
  • «شيفروليه» قدمت خفضاً يبلغ 5000 درهم على سياراتها. الإمارات اليوم

قال مسؤولو وكالات سيارات في الدولة، إن قطاع السيارات تعافى نسبياً من آثار الأزمة المالية العالمية، لافتين إلى أن مبيعات السيارات حققت نمواً خلال العام الجاري، راوح بين 10 و30٪، مقابل عام .2009

وتوقعوا لـ«الإمارات اليوم» على هامش معرض أبوظبي للسيارات الذي بدأت فعالياته أمس، حدوث زيادة طفيفة في أسعار السيارات خلال العام المقبل في حدود 5٪، وطالبوا المصارف في الدولة بتخفيف شروط تمويل السيارات، وخفض أسعار الفائدة، لعودة الانتعاش مرة أخرى إلى سوق السيارات.

2.49 ٪ مرابحة من مصرف الهلال

 

لم يشهد معرض أبوظبي للسيارات إقبالاً من جانب المصارف العاملة في الدولة، باستثناء مصرف الهلال الذي شارك من خلال شركة الهلال للسيارات التابعة له.

وقال مدير الشركة، سعد المهيري، إن «البنك يقدم عرضاً لتمويل السيارات يتضمن قرضاً بنسبة مرابحة تصل إلى 2.49٪، وهي أقل نسبة مرابحة في الدولة، مع تسجيل السيارة في إدارة المرور في أبوظبي، والتعهد بتسليم السيارة ممولة، ومسجلة، ومؤمن عليها خلال ساعة واحدة.

وأوضح أن العرض يسري خلال فترة المعرض فقط، وعلى جميع أنواع السيارات، سواء المشاركة في المعرض أو غير المشاركة فيه.

ولم يشهد المعرض حضوراً مصرفياً واسعاً، باستثناء مصرف الهلال، الذي قدم عرضاً لتمويل السيارات خلال فترة المعرض، يتضمن نسبة مرابحة تبلغ 2.49٪، ما أدى إلى تزاحم المهتمين.

نمو مبيعات

وتفصيلاً، قال مدير الإدارة العامة في شركة الفطيم للسيارات، وكيل سيارات «تويوتا» في الدولة، سيمون فريث، إن «سيارات تويوتا حققت زيادة في المبيعات خلال العام الجاري تصل إلى 30٪، مقابل عام 2009»، لافتاً إلى بيع 73 ألف سيارة في الدولة.

وأضاف أن «الحصة السوقية للشركة ارتفعت في أسواق الدولة من 26٪ إلى 31٪، فيما وصل نمو المبيعات في بعض الطرز إلى 50٪».

وتوقع فريث أن تبيع تويوتا 100 ألف سيارة العام المقبل في أسواق الدولة، بنسبة نمو 30٪، خصوصاً مع طرح طرز جديدة مثل «جيلش» الرياضية التي كشف النقاب عنها للمرة الأولى خلال المعرض، وأوضح أن «(تويوتا) تتعاون مع سبعة مصارف عاملة في الدولة، لتيسير عمليات التمويل المصرفي»، مؤكداً أنه يتم قبول 90٪ من الطلبات التي تتقدم بها الشركة للمصارف.

وأفاد بأنه «تم استدعاء 3000 سيارة (تويوتا) خلال العام الجاري من السوق المحلية، بعد ظهور عيوب تصنيعية فيها»، مشيراً إلى أن الشركة تعتزم فتح مراكز خدمة جديدة في أبوظبي والشارقة خلال العام المقبل.

التمويل وزيادة الأسعار

من جانبه، قال المدير العام لشركة «كيا موتورز»، محمد خضر، إن «هناك نمواً في المبيعات يصل إلى 20٪ خلال الربع الأخير من العام الجاري، خصوصاً بعد طرح طرزجديدة مثل (سبورتاج)، و(أوبتيما)، و(كاريندز)»، متوقعا زيادة في المبيعات بنسبة 30٪ خلال العام المقبل.

ولفت إلى تحسن سوق السيارات عموماً خلال العام الجاري، مقارنة بالعام الماضي، إذ نمت المبيعات بنسبة تراوح بين 10 و15٪.

وأوضح أن «التسهيلات التمويلية التي تمنحها المصارف لاتزال مقيدة إلى حد كبير، كما لاتزال معظم البنوك تستثني فئات أساسية من تمويل قروض السيارات، مثل العاملين في شركات العقارات، والتشييد والبناء، وأقسام التسويق والمبيعات المختلفة»، لافتاً إلى أن هذه قطاعات كبيرة لا يستهان بها.

وتوقع خضير زيادة في أسعار بعض أنواع سيارات «كيا» خلال العام المقبل، لافتاً إلى أنها ستكون زيادات طفيفة بسبب التصاميم المبتكرة، والتكنولوجيا الجديدة، مثل تقنيات البلوتوث، ونظم الملاحة الحديثة، وبرامج التثبيت الإلكتروني للسيارة، وزيادة نظم السلامة و الأمان.

وأفاد بأن «هناك سيارات جديدة حالياً يوجد فيها ثماني وسائد هوائية لزيادة السلامة على الطرق».

إلى ذلك، قال مدير التسويق التنفيذي في شركة جنرال موتورز الشرق الأوسط، فادي غصن، إن «مبيعات التجزئة للشركة ازدادت بنسبة 25٪ خلال العام الجاري، خصوصاً للسيارات الصغيرة، بعد طرح طرز جديدة مثل (تاهو)، و(سي.تي.إس كوب)، وسيارات الدفع الرباعي، مقارنة بعام 2009 الذي كان صعباً لجميع شركات السيارات والقطاعات الاقتصادية عموماً».

وأوضح أن «أي زيادات في أسعار السيارات خلال العام المقبل، لن تكون كبيرة»، مؤكداً أن أسعار سيارات «كيا» العام المقبل، قد يطراً عليها زيادة بنسبة 4٪ في حال ارتفاع أسعار مواد خام مثل الحديد.

وفي سياق المعرض، اعتبر مدير المبيعات في شركة ابن حمودة للسيارات، وكيل سيارات «جي.إم.سي»، عبدالله سابا، أن سوق السيارات في الإمارات، خصوصاً في أبوظبي، خرج من الأزمة بعد فترة صعبة»، مدللاً على ذلك بوجود نمو في المبيعات بلغ 10٪، مع توقعات بارتفاعه إلى 15٪ مع مطلع العام المقبل، لكنه استبعد ارتفاعات سعرية قريباً.

وطالب سابا، المصارف، بخفض أسعار الفوائد المصرفية التي وصـفها بالمرتفـعة، إذ إنها تصل إلى 4.5٪، ما يعـد عائقاً أمـام نمو المبيعات.

وأضاف أن بعض المصارف تطرح عروضاً، تتضمن خفضاً في الفائدة، إلا أن هذه العروض تكون مرتبطة بحدث معين، وتستمر أياماً محدودة فقط.

وأكد أن «(ابن حمودة) طرحت خلال المعرض عرضاً لزيادة المبيعات، يتضمن خدمة صيانة مجاناً حتى 20 ألف كيلومتر، بينما تضع الشركة استراتيجية طويلة الأمد ستنفذها خلال العام المقبل، ليكون سعر السيارة شاملاً للصيانة مجاناً لمدة ثلاث سنوات.

بدوره، قال مدير مبيعات سيارات شيفروليه الأميركية، أيمن البيجاوي، إن «قطاع السيارات تعافى من الأزمة، وتمكن من الخروج منها، بدليل الإقبال الكبير على الطرز الجديدة من السيارات التي تم طرحها في السوق المحلية أخيراً».

وأوضح أن نسبة نمو مبيعات «شيفروليه» في السوق الإماراتية راوحت بين 10 و15٪ خلال العام الجاري.

واستبعد البيجاوي حدوث زيادات في أسعار «شيفروليه» خلال العام المقبل، مشيراً إلى أن الشركة تقدم عرضاً خلال فترة المعرض، يتضمن خفضاً يصل إلى 5000 درهم، وصيانة مجاناً لمدة 20 ألف كيلومتر.

comments powered by Disqus
متوفر في App Store متوفر في Google Play
مواد ذات علاقة
الوظائف في الإمارات اليوم
  • Graphic DesignerBusiness Enhancers ,دبي, الإمارات العربية المتحدة2014-09-02
  • Civil EngineerKTC INTERNATIONAL LLC ,دبي, الإمارات العربية المتحدة2014-09-02
  • Project Manager - Interior fitoutGrupo Norconsulting SL ,دبي, الإمارات العربية المتحدة2014-09-02
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم
اشترك الكترونيا