الإمارات اليوم

توقعات بارتفاع الطلب على النفط بنحو مليوني برميل خلال النصف الثاني

:
  • الكويت ــ وام

قال وزير النفط الكويتي، عصام المرزوق، إن نسبة الالتزام الإجمالية للدول المشاركة باتفاق خفض الإنتاج بين دول منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) ومن خارجها، بلغت نحو 98% في يونيو الماضي.

وتوقع المرزوق أن يرتفع الطلب على النفط بنحو مليوني برميل يومياً في النصف الثاني من العام الجاري، مقارنة مع النصف الأول منه، معرباً عن تفاؤله بهذا الاتفاق الذي يسير في الاتجاه الصحيح، والذي يحتاج أيضاً إلى مزيد من الوقت، والالتزام لتحقيق أهدافه، وهي إعادة التوازن إلى الأسواق.

وأضاف أنه تم خلال الاجتماع الوزاري الرابع للجنة مراقبة تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج، الذي عقد بمدينة سان بطرسبورغ الروسية، خلال الفترة من 23 إلى 25 الجاري، برئاسة الكويت، وحضور أعضاء اللجنة الذين يمثلون دول روسيا، وفنزويلا، والجزائر، وعمان، إضافة إلى السعودية بصفتها رئيس المؤتمر الحالي لـ«أوبك»، مراجعة بيانات إنتاج يونيو الماضي، ونسب التزام الدول الـ24 المشاركة في الاتفاق.

وأشار إلى أن نسب التزام الدول بالاتفاق تعتبر مؤشراً «إيجابياً للغاية»، موضحاً أن نسبة التزام دولة الكويت خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضيين بلغت 99%.

وقال إن اللجنة شدّدت على الدول التي كان التزامها منخفضاً، بضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لزيادة الالتزام والإسهام بشكل أكثر فاعلية مع بقية الدول المشاركة في الاتفاق.

وأضاف أنه تم توجيه اللجنة الفنية المشتركة لعقد اجتماعات بشكل عاجل مع ممثلي بعض الدول، لبحث سبل التعاون، للحث على مزيد من الالتزام خلال الفترة المتبقية من الاتفاق، الذي ينتهي في مارس 2018.

وبيّن المرزوق أن اللجنة أوصت بضرورة إبقاء خيار التمديد إلى ما بعد مارس 2018 مفتوحاً، إذا ما لزم الأمر، مبيناً أن اللجنة أوصت كذلك بضرورة التشديد على أهمية رفع نسب الالتزام لجميع الدول، لاسيما مع وجود بوادر إيجابية ظهرت في أسواق النفط أخيراً، إذ انخفض الفائض في المخزون النفطي العالمي بنحو 90 مليون برميل.

وأشار إلى أن مخزون النفط الخام انخفض بشكل ملحوظ في الولايات المتحدة خلال الأسابيع الماضية وبداية موسم الصيف، الذي يشهد زيادة موسمية في الطلب على النفط.

مواد ذات علاقة