الإمارات اليوم

مصر تدرس منح التأشيرات للأجانب المقيمين بالإمارات عند الوصول

:
  • مدحت السويفي – دبي

كشف رئيس الهيئة المصرية لتنشيط السياحي، هشام الدميري، أن مصر تدرس قرار بمنح التأشيرات الدخول للمقيمين الأجانب في الامارات وعدد من الدول الخليجية عند وصولهم بالمطارات المصرية، مشيراً إلى أن هذا التسهيل من الجانب المصري للمقيمين بهدف جذب المزيد من السياح الأجانب والعرب المقيمين في الدول الخليجية.

ولفت الدميري، في تصريحات خاصة لـ "الإمارات اليوم" أن هذا القرار سوف يتم إصداره خلال الايام القادمة، مشيراً إلى أن هذا القرار سوف يزيل الكثير من العقبات أمام السائح الأجنبي والعربي القادم من الإمارات والدول الخليجية إلى مصر، والتي كانت تأخذ الكثير من الوقت لإصدار التأشيرة.

وقال الدميري، أن القرار المتوقع صدوره يدرس بعض الشروط الخاصة بهذا القرار، ومنها مدة سريان الاقامة الخاصة بالأجنبي أو العربي المقيم في الامارات والدول الخليجية المشمولة بالقرار، وهي سوف تكون ما بين 6 شهور إلى 12 شهر، بمعنى أن يكون الاجنبي المقيم بالدول المشمولة بالقرار لديه إقامة سارية لمدة تترواح ما بين 6 شهور إلى سنة.

وعن تأثر تعويم سعر الجنيه المصري على السياحة المصرية أشار الدميري، إلى أنه على الرغم من ارتفاع الأسعار السايحية بشكل نسبي إلى أن تعويم الجنيه صًب في مصلحة قطاع السياحة.

قال الدميري، إن السوق العربية تمثل أحد أهم الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر مشيراً إلى أن السياحة العربية مثلت في عام 2016 ما يعادل 36.3% من إجمالي الحركة السياحية الوافدة إلى مصر أي ما يزيد عن ثلث الحركة السياحية الوافدة، لافتًا إلى أن السائح العربي الأعلى من حيث متوسط الإنفاق مقارنة بالدول الأخرى، وسجلت أعداد السياحة العربية في 2016 زيادة ملحوظة تقدر بحوالي 13% مقارنة بـ2015، بالإضافة إلى تحسن أداء الربع الأول من العام الحالي بزيادة قدرها 38% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

ولفت الدميري، إلى أن مصر بصدد إطلاق حملة في موسم الاجازات ورمضان تركز على السائح الخليجي ، تحت عنوان "هي دي مصر" ، مؤكداً على أهمية المشاركة المصرية الرسمية فى المحافل والمناسبات السياحية الدولية كونها فرصة بالغة الأهمية لعقد مجموعة من اللقاءات المكثفة على المستويات المهنية والإعلامية للرصد عن قرب حالة السوق السياحى العربى بصفة عامة وللمقصد المصرى بصفة خاصة.

مواد ذات علاقة