الإمارات اليوم

مكونات تدعم الحياة على قمرين تابعين لـ «المشتري» و«زحل»

:
  • واشنطن - د.ب.أ

قالت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) أمس، أن قمرين أحدهما تابع لكوكب زحل والآخر تابع لكوكب المشتري، أظهرا دليلاً على وجود المكونات اللازمة لدعم الحياة.

وأعلنت «ناسا» في مؤتمر صحافي في واشنطن أن النتائج التي وجدت على القمر إنسيلادوس، سادس أكبر قمر تابع لزحل تم التقاطها عن طريق مسبار الفضاء كاسيني، الذي يدور حول زحل منذ 13 عاماً. في حين أن النتائج

التي وجدت في القمر أوروبا، سادس أقرب قمر تابع لكوكب المشتري اكتشفها التليسكوب هابل.

وقال علماء «ناسا» إن أعمدة ضخمة من الغازات المنبعثة من سطح القمر إنسيلادوس أشارت إلى وجود غاز الهيدروجين، الذي يمكن أن يوفر مصدراً للطاقة الكيماوية للحياة الميكروبية. ومصدر أعمدة الغازات هو نشاط حراري مائي على سطح أحد المحيطات بالقمر إنسيلادوس. وقال باحثون من بعثة كاسيني، إن وجود هيدروجين وفير في محيط إنسيلادوس يعني أن الميكروبات - إن وجدت هناك - يمكن استخدامها للحصول على الطاقة،

من خلال الجمع بين الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون الذائب في الماء.

 

مواد ذات علاقة