الإمارات اليوم

  • «صندوق الفرج» في «عام زايد»

    من القصص الرائعة التي ستبقى في الذاكرة، والتي تعبِّر عن إنسانية أهل الإمارات وقادتها، حفظهم الله جميعاً، قصة تلك الفتاة

  • «بكرهك يا ميس»

    إن مهنة التدريس من أنبل وأرقى المهن، وذلك لما للمعلم من تأثير غير محدود في الطلاب، ويمكن أن يكون ذلك التأثير إيجابياً

  • نوع من أنواع الهدر!

    بطاقات الدعوة التي توجهها بعض الدوائر والجهات الحكومية للمناسبات الرسمية التي تُقيمها، تثير علامات الاستغراب، من فرط

  • لأول مرّة أنتصر

    لم أقرأ خبراً، بل عشت القصة بكامل تفاصيلها وفواصل وجعها وشواخص حرمانها، رأيتها تنبعث من ورق الجرائد وتقف أمامي بكامل

ضريبة القيمة المضافة 5% (درهم):

أهم الأخبار
خط المستهلك
المستهلك
eComplain eComplain eSuggestion
Get our toolbar!
خدمة الأمين